تاريخ الاضافة
الخميس، 24 فبراير 2011 02:03:27 ص بواسطة المشرف العام
0 733
القاتلُ المجنونُ
جفَّ القصيدُ وكلُّ شيءٍ صارَ عن
دي في سراديبِ التَّوهُمِ والسَّرابْ
وما وجدتُ بجيبِ نفسي غيرَ حز
نٍ وامتعاضٍ، واشتعالٍ، واكتئابْ
والعينُ فاضتْ بالدموعِ سخيَّةً
والقلبُ يخفقُ بارتعاشٍ وانتحابْ
والفكرُ باتَ مشرَّدا، ومحيَّرًا،
وأطالَ عنِّي في متاهاتِ الغيابْ
وأعودُ أبحثُ عن قرينِ الشعرِ أس
تجديهِ حرفًا علَّهُ يرضى الإيابْ
فمواقدُ الغضب الأليم تأزُّ في
صدري وتخترقُ الموانعَ والحجابْ
اِرجع إليََّ فإنَّ حرفي عاجزٌ
هذا الصباح ونارُ قلبي بالتهابْ
اكتبْ بدمعِ الروح منِّي مايهدْ
دئُ رَوعَها، وانثرْهُ في دمعِ السَّحابْ
مطرا فيهطل فوقَ بنْغازي ويُط
فئ ما بحقدٍ أوقدتْ فيها الكلابْ
ماعدتُ أقدرُ أنْ أرى غضَّ الجس
ومِ تناثرتْ ودماؤُها غطَّى التُّرابْ
والقاتلُ الوغدُ الحقيرُ مُسيَّدٌ
ونعيقُهُ بالشَّرِّ يُنذرُ والخرابْ
هذا المعمّرُ مجرمٌ لم يستحي
من ربِّهِ فالتذَّ في قتلِ الشبابْ
سحقًا لهُ، فلتخلعوهُ قبلَ أنْ
تُمسي بلادُكمو بأكفانِ اليبابْ
من يقتل الشعب المسالمَ خلعُهُ
عملٌ جليلٌ هكذا ذكرَ الكتابْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مريم يمق ( زاهية بنت البحر )زاهية بنت البحر(مريم يمق)سوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح733
لاتوجد تعليقات