تاريخ الاضافة
الإثنين، 11 أبريل 2011 05:40:11 م بواسطة نسيم وسوف
0 692
كأسان... ونشوة
كأســانِ يمتزجانِ عندَ الغيمِ فوقَ
تصالبِ الآهاتِ
لا شيءَ يطفئُ رغبتي بالموتِ فوقَ
زبرجدِ الكلماتِ
هي نشوةٌ توّاقةٌ للبدءِ فوقاً..
تلّــةٌ ،
تقتاتُ منْ ضرعِ النجومِ
وهاجسٌ
لـلّـجّة الغضبى
ببحرِ حياتي
مدّي يديكِ وعانقي ببقيـّــتي
أنتِ.. التي...!
- يا أنتِ ...فاتنةَ انتهائي –
واغرورقَ الحلمُ النديّ على القمرْ
كتســاؤلٍ للجوعِ في رحِـمِ الرّمالِ
عنِ المطرْ
مــدّي يديكِ وعانقي..عينيّ.. أنـــتِ
ألم يحدّثـكِ الشّجرْ؟
أنّ افتراءاتِ المفارقِ خلفَ عينيكِ
انكساري
أنّ بعضَ الحزنِ في الغيمِ المَروقِ
شهيّتي
ووصيّتي عند السّحرْ
قد أُطفئ المصباح في النّبضِ المسافرِ في عروقي
نحوَ أروقةِ اللقاءِ
ولا أثرْ
كأسانِ..
وحدهمــا مطـــايا
للعبــورِ إلى الأمــاني
تتورّدُ العينــانِ
تورقُ في الدياجيـــرِ الشمــوعَ
على رصيفـَيّ الزمــانِ..
وللزّمــانِ ،
صبــابةُ الذكـــرى ونوحُ تأمـّـلٍ
للـــريحِ تصــفرُ
في خيــالاتِ المــــكانِ!
فـ للفــؤادِ عــلى العبــابِ مــراكبٌ
لكأنـّهُ الــرّبــانُ في عمقي...
وفي بنـــياني!
وتـَشـــي الدمـــوعُ إلــى النســائم أنــّتي
وتشــيني!
يا أنـــتِ
يا سفــرَ الأنــينِ بمعبــدٍ
للــروحِ يســقيني التـــرقـّــبَ
يحـتــــويني
إنـّنــي البــركان لُمـّــي
بعضَ ما قــذفَ انتــظاري
في احتـــراقاتــي. .
وكــــوني
ذلكَ الغيــثَ الملــحّـنَ
بانســكابِ الشـــوقِ
فوقَ تمــايلٍ للـــوردِ..
كونــي
رقــصةً للنــحلِ حيــنَ تمــرّدَ العطـــرُ الضــحوكُ
علــى زهــورِ الياســـمينِ!
نسيم وسوف
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيم وسوفنسيم وسوفسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح692
لاتوجد تعليقات