تاريخ الاضافة
الإثنين، 11 أبريل 2011 05:54:11 م بواسطة نسيم وسوف
0 622
ضيــاع
أيّها القبطانُ تحمِـلُـني..
وتلقي بالهوى بينَ العبابْ
أرجَـحَتْ أمواجُ حزني دفـَّـةَ العمرِ المشظـّى
بين شباكٍ وبابْ
ها هو البحرُ كـ مثلي تائهٌ!
والنوارسُ قد نأتْ وتباعدتْ صرخاتـُها
لمْ يعدْ لي غيرَ ذكرى للجميلةِ.. للملاكْ
كلُّ دربٍ نحوَ حلمٍ في لقاءٍ (هل سيأتي؟)،
موصَدٌ رهنُ الهلاكْ
فاذكريني يا الحبيبةُ..
قد دعا قلبي الغيابْ
نسيم وسوف
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيم وسوفنسيم وسوفسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح622
لاتوجد تعليقات