تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 أبريل 2011 03:49:06 م بواسطة المشرف العام
0 598
وَأَغيَدَ في صَدرِ النَدِيِّ لِحُسنِهِ
وَأَغيَدَ في صَدرِ النَدِيِّ لِحُسنِهِ
حُلِيُّ وَفي صَدرِ القَصيدِ نَسيبُ
مِنَ الهيفِ أَمّا رِدفُهُ فَمُنَعَّمٌ
خَصيبٌ وَأَمّا خَصرُهُ فَجَديبُ
يَرُفُّ بِرَوضِ الحُسنِ مِن نورِ وَجهِهِ
وَقامَتِهِ نُوّارَةٌ وَقَضيبُ
جَلاها وَقَد غَنّى الحَمامُ عَشِيَّةً
عَجوزاً عَلَيها لِلحَبابِ مَشيبُ
وَجاءَ بِها حَمراءَ أَمّا زُجاجُها
فَماءٌ وَأَمّا مِلؤُهُ فَلَهيبُ
عَلى لُجَّةٍ تَرتَجُّ أَمّا حَبابُها
فَنورٌ وَأَمّا مَوجُها فَكَثيبُ
تَجافَت بِها عَنّا الحَوادِثُ بُرهَةً
وَقَد ساعَدَتنا قَهوَةٌ وَحَبيبُ
وَغازَلَنا جَفنٌ هُناكَ كَنَرجِسٍ
وَمُبتَسَمٌ لِلأُقحُوانِ شَنيبُ
فَلِلَّهِ ذَيلٌ لِلتَصابي سَحَبتُهُ
وَعَيشٌ بِأَطرافِ الشَبابِ رَطيبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن خفاجةغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس598