تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 أبريل 2011 03:53:45 م بواسطة المشرف العام
0 594
أَلا فَضَلَت ذَيلَها لَيلَةٌ
أَلا فَضَلَت ذَيلَها لَيلَةٌ
تَجُرُّ الرَبابُ بِها هَيدَبا
وَقَد بَرقَعَ الثَلجُ وَجهَ الثَرى
وَأَلحَفَ غُصنَ النَقا فَاِحتَبى
فَشابَت وَراءَ قِناعِ الظَلامِ
نُواصي الغُصونِ وَهامُ الرُبى
فَمَهما تَيَمَّمتُ خَمّارَةً
رَكِبتُ إِلى أَشقَرٍ أَشهَبا
وَحَيَّيتُ جانِبَها طارِقاً
فَقالَت تُجيبُ أَلا مَرحَبا
وَقامَت بِأَجيَدَ مِن كَأسِها
لِأَوقَصَ مِن دَنِّها أَحدَبا
فَجاءَت بِحَمراءَ وَقّادَةٍ
تَلَهَّبُ في كاسِها كَوكَبا
عَثَرتُ بِذَيلِ الدُجى دونَها
فَأَضحَكتُ ثَغراً لَها أَشنَبا
وَقَد مَسَحَ الصُبحُ كُحلَ الظَلامِ
وَأَطلَعَ فَودُ الدُجى أَشيَبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن خفاجةغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس594