تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 أبريل 2011 04:38:42 م بواسطة المشرف العام
0 692
يا رُبَّ مائِسَةِ المَعاطِفِ تَزدَهي
يا رُبَّ مائِسَةِ المَعاطِفِ تَزدَهي
مِن كُلِّ غُصنٍ خافِقٍ بِوِشاحِ
مُهتَزَّةٍ يَرتَجُّ مِن أَعطافِها
ما شِئتَ مِن كَفَلٍ يَموجُ رَداحِ
نَفَضَت ذَوائِبَها الرِياحُ عَشِيَّةً
فَتَمَلَّكَتها هِزَّةُ المُرتاحِ
حَطَّ الرَبيعُ قِناعَها عَن مَفرِقٍ
شَمطٍ كَما تَرتَدُّ كاسُ الراحِ
لَفّاءُ حاكَ لَها الغَمامُ مُلاءَةً
لَبِسَت بِها حُسناً قَميصَ صَباحِ
نَضَحَ النَدى نُوّارَها فَكَأَنَّما
مَسَحَت مَعاطِفَها يَمينُ سَماحِ
وَلَوى الخَليجُ هُناكَ صَفحَةَ مُعرِضٍ
لَثَمَت سَوالِفَها ثُغورُ أَقاحِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن خفاجةغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس692