تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 أبريل 2011 09:00:46 م بواسطة ملآذ الزايري
0 694
أَلا ثَلِّ مِن عَرشِ الشَبابِ وَثَلِّما
أَلا ثَلِّ مِن عَرشِ الشَبابِ وَثَلِّما
لِشَيبٍ تَصَدّى هَدَّ رُكني وَهَدَّما
فَصِرتُ وَقَد أَعطَيتُ شَيبي مَقادَتي
أَرى صَبوَتي أَحلى وَشَيبي أَحلَما
وَكُلُّ اِمرِىءٍ طاشَت بِهِ غِرَّةُ الصِبا
إِذا ما تَحَلّى بِالمَشيبِ تَحَلَّما
فَها أَنا أَلقى كُلَّ لَيلٍ بِلَيلَةٍ
مِنَ الهَمِّ يَستَجري مِنَ الدَمعِ أَنجُما
وَأَركَبُ أَردافَ الرُبى مُتَأَسِّفاً
فَأَنشَقُ أَنفاسَ الصَبا مُتَنَسِّما
وَأَرشُفُ نَثرَ الطَلِّ مِن كُلِّ وَردَةٍ
مَكانَ بَياضِ الثَغرِ مِن حُوَّةِ اللَمى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن خفاجةغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس694