تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 02:19:00 م بواسطة المشرف العام
0 527
أتعصي الله يا رجل
أتعصي الله يا رجل
وأنت أسير نقمتِهِ
أما تَستحي يا هذا
وأنت رغيدُ نعمته
وفيك المقلُ ركَّبُه
فما أقوى لحجته
كذلك شهوةٌ لكن
أحلَ نكاحَ نسْوَتِهِ
ليبغي النسل في الدنيا
إلى أجل بِمدَّتهِ
فهذي حكمةٌ بلغَتْ
ألا فانظرْ لحكْمتِه
فمن غلبتْه شهوتُه
فشرٌّ من بهيمتِه
ومهما عقَلُه كرماً
علاَ عن مَيْل شهوته
فخير من ملائكةِ
السما أربَابُ مِدْحتِه
وأوعدَ طائعاً منا
سكونَ قصور جنته
ومن يعصي فنارُ لظًى
ستلفحُ حَرَّ جبهتَهِ
فكم بين السعيد تَرى
ومن أضحى بِشقْوتَهِ
فبَادِرْ تَوبةً فعسى
الفتَى ينجو بتوبتِه
لعلَّ يلطفه المولى
يُحلُّكَ دارَ رحمته
على غُرُفٍ بها سُرُرٌ
قريراً جَارَ صفوته
عليه صلاتُه تَتْرى
مع الساداتِ أسرتِه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي527