تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 05:48:51 م بواسطة المشرف العام
0 681
لقد وَلدَ الزَّمانُ القَمْطَرِيرُ
لقد وَلدَ الزَّمانُ القَمْطَرِيرُ
عجائِبَ يَنْصَدِعْنَ لها الصُّخورُ
وأعجب كل مولودٍ تَنَشَّا
فما تلدُ الأصائلُ والبكورُ
لعشرِ محرَّمٍ من عامِ خَمْسٍ
وستِّينٍ تَقَضَّتْهَا الدُّهُورُ
كذا مائةٍ وألفٍ من سنينٍ
أتى خطبٌ وللهِ الأمورُ
لهجرةِ أحمدٍ خيرِ البرايا
شفيعِ الخلْقِ إذْ جاءَ النشورُ
أتى سونى القديمةَ في صباحٍ
قُبَيْلَ الشمسِ غَزْوٌ مستطيرُ
من الظُّفَرَاء أعرابٌ لئامٌ
وإبليسٌ يقودُهم الغرورُ
أتوا في حينِ غفلةِ ساكنيها
لقدْ نَهَبُوا وسالَ دمٌ هَدِيرُ
فلما أنْ بهم صاحَتْ رجالٌ
تهزَّمَ منهُمُ الجمعُ الكثيرُ
فتلكم نعمةُ المولى عليكمْ
ونصرُ اللهِ يا نِعْمَ النصيرُ
وإنهُمُ مجانينٌ سُكارَى
لقدْ يصحُونَ إذ حلَّ الثُّبُورُ
فلا شَيَمٌ ولا دينٌ ودنيا
لهمْ وعليهمُ اللعنُ الكبيرُ
فلو كانوا أُولِي شِيَمٍ ودينٍ
لما قطعوا السبيل لمن يسيروا
وما كانوا لصوصاً للبرايا
يخافهمُ الراملُ والضريرُ
فيا ذلاًّ لمن أضحوا جنوداً
وأنصاراً له وهو الأميرُ
فحيناً قد تراهُ أميرَ جيش
وحيناً يا له أبداً نصيرُ
ألاَ اخْتَرْ آلَ سيسَانٍ
نصيراً ودَعْ قوماً سبيلُهُم النفورُ
فقل للحضرِ حزماً ثم عزماً
فإنَّ قتالهمْ فيه الأجور
فإن جاؤوكمُ ظلماً وغَدْراً
فضرباً للرقاب لمن يجورُ
لكم إن تغلبُوا أجرٌ عظيمٌ
ومهما تَغْلِبُوا تَمَّ السرورُ
فإن تردُّوهُمُ صرعى وقتلى
لهمْ خزيٌ وفي العقبى سعيرُ
وإنَّ قتيلَهُمْ في النارِ يُلْقَى
وإنَّ قتيلكم تَلْقَاهُ حُورُ
وإن جريحَهُمْ تلقَاه ميتاً
ستأكله القشاعم والنسور
وإنَّ جريحكم حيٌّ يداوَى
عليهِ من سلامتهِ خَفِيرُ
أيجبر عاقل حرٌّ صحيحٌ
على هذا وفي هذا الحبور
وفي ذي الشهر أحرارٌ توالوا
لتسويرِ فقام هناك سُورُ
به سوني لقد صارت حصاناً
تحامتها الدوائِرُ إذ تدور
به أمرُ البلاد وساكنيها
غداة تكاملتْ منها الستور
فبين ستوره أمواجُ حَتْفٍ
ومن ريب المنونِ به يجور
فجانبها البغاةُ غَدَاةَ شاعُوا
حتوفاً من مراميه تغور
وقام على بناء السور شخصٌ
حميدُ الرأي لبقٌ عَنْقَفيرُ
مُجِدٌّ طاعنَ الأعدا برأيٍ
وعاضَدَه بهاليلٌ صقورُ
فسْورٌ قد تصيَّرَ غارَ أُسْدٍ
حَمَتْ أشبالها ولها زئيرُ
فإنَّ الحربَ يعقها أمانٌ
إذا اشتدَّتْ وشبَّ لها هدير
وإنَّ العزَّ في ظلِّ العوالي
وتقوى اللهِ ما هَبَّت حَرُورُ
صلاةُ اللهِ ما اخْتلفتْ رياحٌ
على المختار إذْ هبَّت دَبُور
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي681