تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 06:16:35 م بواسطة المشرف العام
0 451
إن المصائِبَ في الدنيا ومحنتها
إن المصائِبَ في الدنيا ومحنتها
في خمسةٍ قال أهل العلْمِ والنظَرِ
موتُ الشَّبابِ وجهلٌ بعد معرفةٍ
والفقرُ عندَ مَشيبٍ آخرَ العُمُرِ
وبعدَهَا سَقَمٌ في غُرْبةٍ وعَمًى
يأتي العيونَ عقيبَ النورِ والبصرِ
والأمرُ تمَّ سعيدٌ ذاكَ في رغَدٍ
بينَ القصورِ وهذا في لَظَى سقَرِ
وفي الحيَاةِ فمحرومٌ بمُدَّتِه
هذا وذاكَ مَرْزوقٌ بلا كَدر
بغير سابقةٍ بل حكمةٌ نفذت
سبحانَهُ من بصيرٍ خَالقِ البَشَرِ
كم طالِبٍ ما له إلا الفناءُ وكم
من عاجزٍ فاز بالحاجاتِ والظَّفَرِ
تجري الأمورُ على تدبيرِ خالقِها
مزمومةً بقضاءِ الله والقَدَرِ
وليس عقلُ الفتى يغنيهِ عن قدر
وما يُدافَعُ أمرُ الله بالْحَذَرِ
ولتعلموا أنَّ كلَّ الأمرِ قاطبةً
في قبضةِ اللهِ ربِّي جلَّ عن وَزَر
ما حيلةٌ غير جهدِ النفس في عملٍ
والابتهالُ إليه ساعةَ السَّحَرِ
ثم الصلاةُ على المختارِ سيدِنا
ما لاحَ برقٌ وجاد السُّحْبُ بالمطر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي451