تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 06:19:05 م بواسطة المشرف العام
0 1015
إلى متى أنت يا مسكين مغرور
إلى متى أنت يا مسكين مغرور
وبالدنى أنت مفتون ومسرور
أيقنت أنك في الدنيا تُعَمّرُ أم
ما قد كسبتُ من العصيانِ مغفور
أم سالمتكَ الليالِي من حوادِثها
ولست ميْتاً وتحت الترب مقبور
وأنت يوم الجزا في جنة سُمِكَتْ
بين الولائِدِ بِاللذات محبورُ
أم لست يوم يشيب الطفل فيه غداً
يا أيها الغِرُّ مبعوث ومحشورُ
وقد أمنتَ من الأهوالِ يومَ به
كلُّ الخلائق مبهوت ومذعور
كلا فإنك عن مثقال خردلة
مناقَشٌ وبذَاك اليوم محضور
إن لم يوافِك مولانَا برحمتِه
فهالكٌ أنتَ في النيرانِ مسجورُ
لا حيلةٌ لك إلا الالتجاء له
ولا ابتهالٌ فأجْرُ اللهِ موفورُ
فاللهُ بَرٌّ رحيمٌ بالمطيع فلا
تعْصيه إنَّ عذابَ اللهِ محذور
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1015