تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 07:05:00 م بواسطة المشرف العام
0 428
أيا من تمادَى في البطالةِ مُولعاً
أيا من تمادَى في البطالةِ مُولعاً
بسفكِ دماءِ المسلمينَ وقد طغَى
لقد طال ما هَيَّجْتَ في الدهر فتنةً
وأوقدتَ نيرانَ الضلالةِ والوغَى
ولا زلتَ وثَّاباً ظلوماً وقائداً
كتائبَ مَنْ يسعى للفسادِ وقد بغى
أَلاَ اقصرْ فإنَّ الله ليس بغافلٍ
وسوفَ تراهُ مُهْلِكاً كلَّ من طَغَى
وسوف ترى من كان في الأرضِ ماشياً
فخوراً عتيّاً في الترابِ ممرَّغا
ومن كان ثرثاراً ضحوكاً مقهقها
تراه دماً يبكي غزيراً مفرَّغَا
وسوف مَسَاميرٌ من النارِ قد ترى
بآذانِ مَنْ لِلَّهْوِ سَاخَ وقد صَغَا
أخيَّ فتبْ لله توبَةَ ناصحٍ
تعالَى له الملك المتوَّج قد صَغَا
وكن غاسلاً أقذارَ كلِّ خطيئةٍ
ببحرِ الهُدَى واعْمُمْ به الجسمَ مُسْبغَا
عسى وعسَى تُكْفَى الجحيمَ وتَرْتَقِي
سريرَ جِنانٍ باليواقيتِ رُصِّغَا
وصلِّ على المختارِ مولايَ ما بكَى
حَمَامٌ بترديدٍ من الكافِ قَدْ لَغَا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي428