تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 07:06:41 م بواسطة المشرف العام
0 428
سلامُكَ وافانِي بنظمٍ مُشَرِّفِ
سلامُكَ وافانِي بنظمٍ مُشَرِّفِ
فَبَرّدَ قَلبي إذْ أزَال تَلُّهفِي
وهاكَ إذاً مني سلامٌ مؤبَّدٌ
مُزِيلٌ لكلِّ الهمِّ عِنْدَ التَّأَسُّفِ
على أَنَّهُ كالمُزْنِ فالبعضُ خُلّبٌ
ونَوْءُ سلامِي دائمٌ ذو تَوَكُّفِ
وكالبدرِ لا كالبدر فالبدرُ آفلٌ
ونورُ سلامِي دائمٌ ليس ينْطَفِي
على أنه يشفِي العليلَ كأنّهُ
جَنى النحلِ ممزوجٌ به كأسُ قَرْقَفِ
ألا إنه عذبٌ فُرَاتٌ مُبَرَّدٌ
إذا مسَّهُ مَرُّ النسيمِ المهفهفِ
إلى الوالد الحبرِ ابنِ سالمِ راشدٍ
فحسبي به من طاهرٍ صادقٍ وَفِي
ودمْ باقياً ما الدهرُ لا زلتَ سالماً
بأمنٍ وإيمانٍ وعيشٍ مُتَرَّفِ
وخُصَّ سلامِي الأريحيَّ خميسَنَا
وحسبي به خلاًّ يصادقُنِي وَفِي
ومن شئتَ مهما شئتَ من كل صاحبٍ
ومستمعٍ نظمِي بغير تكلُّفِ
من الولد الصافي سليل مُحمَّدٍ
سعيدِ الموالِي وَصْلَكُم بالتَّشَوُّفِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي428