تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 08:56:15 م بواسطة المشرف العام
0 417
ألا كلُّ شيء ما خلا اللهَ هالكٌ
ألا كلُّ شيء ما خلا اللهَ هالكٌ
وما عاش مملوكٌ عليها ومالكُ
فمن كان منا حازماً متيِّقظاً
يجدِّد ثَوْباً فالمنايَا فواتك
فلا شافع منه ولا دافعٌ له
ولا عُمْرَ إلا به الموتُ باركُ
ولم أدرِ أن الأمر قد حلَّ بي ولا
بغيري فربِّي عالمٌ لا مشارِكُ
وهذا سبيلٌ لكنا سالكٌ لها
وما أحدٌ منَّا له الموتُ تاركُ
وما للمنايا موقت فنخافه
ولكنما الأيامُ فيها معارك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي417