تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2011 08:56:34 م بواسطة المشرف العام
0 365
لقد صدقَتْ رؤيا فتًى متعوِّذٍ
لقد صدقَتْ رؤيا فتًى متعوِّذٍ
لصدقِ مقالٍ حينَ يأفكُ آفِكُ
ولو عُوِّدَتْ بهتَانهَا ما سمعتُها
ولا انتظمتْ فيها بيوتٌ سبائكُ
ولا كالردى يأتي فأودى بأحمدٍ
فَآهِ لخطبٍ فهو للحزن حائِكُ
فذاك الخطبُ قد أودى بخير حبائبي
وخَصَّ نياطاً للحشاشةِ هاتكُ
إمامُ جماعاتٍ وفَرْعُ تلاوةٍ
فيا حبذا من قارئ وهو ناسكُ
فمنَ بعدَهُ من حافظ الآي فاتحٍ
إذا ضاق بالمرء الغريب المسَالكُ
يبِيتُ يجافي جنبه عن فِراشِهِ
قياماً على الأقدامِ والليلُ حالكُ
على وجهه سِيما السجود لربِّه
وذلكَ سِيمَا الصالحينَ مباركُ
جدِيرٌ بأن يبكيه محراب جامعٍ
وعُمَّارُهُ والنيراتُ السوامك
فيا نفسُ وعظاً إنَّ في الآي رادعاً
ونابُ الردَى كلُّ البرية هالكُ
رضينا بحكمِ اللهِ فينا وعدله
ففيهِ استوتْ ساداتُنَا والصعالكُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي365