تاريخ الاضافة
الخميس، 28 أبريل 2011 01:39:09 م بواسطة المشرف العام
0 430
نَقِّلْ ركابكَ لا تبكي على الوطنِ
نَقِّلْ ركابكَ لا تبكي على الوطنِ
والعزَّ فاطلبْ متَى ما عشتَ في الزمنِ
ولا تُهبِيكَ خُرعوبٌ مُنَعَّمَةٌ
هَيْفَا مخلخَلَةٌ بالعَسْجَدِ اللّدِنِ
رجراجة الرِّدْفِ إن ماسَتْ وإن خَطَرتْ
تمشِي وترفلُ في الإبْرَيْسَمِ الحَسَنِ
صحبْتُها بشبابٍ فاقَ رَوْنَقُهُ
وعُجْتُ عنها ووخْطُ الشيْبِ في ذقني
من يبتغي يأكلُ اللذاتِ مبتهجاً
ويَسْحَبَنَّ ذيولَ اللهوِ في الزمنِ
فَليَرْحَلَنَّ إلى الرِّسْتَاقِ ناقتَهُ
وليصْحَبْنَ بها من شاءَ من شَجَنِ
فكم بها من أُولِي البَوَاءِ ذو طربٍ
وكم بها من تقِيٍّ عالمٍ فَطنِ
فاقصدْ إلى من تَشضا معْ ذاك مصطحبا
واعْمَلَنْ خيراً ليومِ الفوزِ والظَّعَنِ
وكيف أصْبُو إلى الدنيا وبهجتِها
وكيفَ تَلْتَذُّ أجفاني من الوسَن
والقادةُ الفُضَلاَ أشياخُنَا دَرَجُوا
منهم قتيلٌ ومنهم شدَّ في كفَنِ
فالصلتُ والوارثُ المشهورُ فضلُهم
والخالدانِ كذا غُرَّانُ ذو الفِطَنِ
همْ قذْوَتِي وهمُ أهلُ الولايةِ لي
السابقون إلى الإحسان والمِنَنِ
سادوا عمان بمعروفٍ ومعرفةٍ
ظفارُ أيضاً تولَّوْها إلى اليمن
بفضلِهمْ كُتُبُ الآثارِ ناطقةٌ
وذكرُهُمْ نُصَّ عند الفَرْضِ والسنن
لهم فضائِلُ لا يُحْصَى لها عددٌ
وجودُ نائِلِهم كالعارضِ الْهَتِنِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الغشريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي430