تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 28 أبريل 2011 01:57:24 م بواسطة المشرف العامالخميس، 23 فبراير 2017 02:42:15 م بواسطة حمد الحجري
1 2134
أعاين تسبيحي بنور جناني
أعاين تسبـيحي بنور جناني
فاشهد مني ألف ألف لسان
وكل لسان اجتلي من لغاته
إذا ألف ألف من غريب أغان
ويهدي إلى سـمعي بكل لغية
هدى ألف ألف من شتيت معان
وفي كل معنى ألف ألف عجـيـبة
يقصر عن إحصائها الثـقلان
ولم أذكر الأعداد إلا إشارة
كأني في أوصاف ميطـطران
وإلا فـفوق العد أمر منـزه
عن الحد يفنى دونه الـملوان
ولا تـتعجب أن عجبت فإنها
حقائق صدق ليس بالهذيان
أراني كل الكون فيّ بأسره
فكنت جميع الكائنات أراني
واسمع قلبي من عجائب بـنيتي
تسابـيح كل الكائنات دواني
فكانت شَـمولي من شمائل جمعها
وكان شُـمولي للشمول ذباني
فلم أرنُ غيري إن رنوت وقد غدت
إليّ جميع الكائنات رواني
واشهد لي اني حقيقـتها كما
شهدت لها فيّ اجتماع قران
وما كنت إياها وما زلت غيرها
ولم أرها مجموعة بمكان
نشرت عباراتي بطي إشارتى
لأظهر بالتحصين كل حصان
فواكه معنى لا معاني فكاهة
لذائذ لم تبسط بسمط خوان
هي الروح للأرواح راح ارتياحها
تصان عن الأشباح أي مصان
سأرفع عن ذاك النقاب واصدع الـ
ـحجاب بحكم في حكيم مباني
تبصر فإن الكائنات مظاهر
لسر أسام للجليل حسان
واني مذ اصبحت جامع كلها
حويت لأسرار عظيمة شان
فلا صبغة الا لها بي مظهر
ولا اسم الاّ فيّ منه معاني
ولا سر الا فيّ منه نموذج
فأني كل الكون كل أوان
فخالص تـقديسي به وشهادتي
وحمدي وتسبـيحي ورمز بـياني
معانٍ بها قد كان مهدي مسجدي
وكنت جنينا في صدقي عاني
وما كنت في الأدهار الا مصليا
وما زلت بالاذكار ذا هيمان
فذكري في دهري وشهري وساعتي
ولـمحيطر في جمع سبع مثاني
ولكن وفري في الزكاة بذلته
إلى غيـر من للفقر ظن يـعاني
زكاتي أجريها عليّ وبذلها
إليّ به نص الكتاب حباني
وعيني لو جنبتها لأجانب
لجانبت رشدي وارتكبت شناني
واشرب في شهر الصيام تـعمدا
نهارا باوطاني ولست بجان
وقد صمت اعيادى ولبـيت محرما
بـحـجي وشهر الحج لي رمضاني
وكعبة حجي حيث وجهت وجهتي
ففي كل حال حولها جولاني
وحاشاي عن ترك الأوامر معرضا
وعن فعل ما عنه نهيت حشاني
وكيف واني آمر بأتـمارها
وناه عن الـمنهي نهية شان
ولكن سباني من رفيع جمالها
منيع حـمى في حالتيه سباني
بدائع من تلك الصنائع غـنيتي
بها في غنائي عن غناء قيان
لحرمتـها عن ذي المحارم صنـتها
بستر لها من كشفه حرمان
وما أنا في هذا وحيدا ولم أكن
بكشف معانيه وحيد زماني
ومالي لا أبدي لطيف لطائف
صحائف لا تتلى بكل لسان
غرائب أسرار مباني أصولها
لهن كتاب الله أعظم باني
تجمعت الأسرار فيه وإنما
تـغرقت الانوار في الفيضان
فتبدي لبعض العالـمين سرائرا
لهن جميع العارفين عواني
وهمت بها حـتى فهمت حقيقـتي
فهمت بسر للهيام دعاني
أراني مـعناها الخـفي بـمظهري
جليا فلم أملك ملاك جناني
عشوت إليها من مقامي مسافرا
وعدت وما زايلت قط مكاني
فواجهت وجهي تاركا كل مظهر
إلى الـمظهر الأعلى صرفت عناني
وخلفت كل الكائنات ترقيا
فعاينت نور الحق نصب عياني
فلم أر نفسي أن شهدت ظهوره
واين الدجى قد أشرق القمران
بدا فاختفى كل الـمظاهر وانتـقي
سواه فلا غيـر هنالك ثاني
فتهت بواد من بوادي جماله
فـغبت من الأنوار باللمعان
ولاح لطرفي من بوادي جلاله
بواهر أمر ظاهر لجناني
فدك به طوري وموسى حقيقتي
به صعقا أمسي وأصبح فاني
ليهنى امرؤ فك الرموز وملّك الـ
ـكنوز بما يهوى غنى وغواني
هنالك يتلو من صحيفة ذاته
غرائب أسرار العلوم دواني
ويشهد منه كل اسم معظم
ويقرأ منه آي كل قران
ويـأتيه منـه بالرسالة ناصــح
أمين فيهديه لدار أمان
ولم يخفَ من سر ولا اسـم معظـم
عليه ولم يـجنح لكنـز جمان
وتـتسع الأسـرار فيــه لمن درى
بـمبلغ كشف زائد الفيضان
فيا أيها الحبـر الخبـيـر بسرها
لقد فـقت (رسطاليس) كل زمان
هناك جنان الخلد فارتع بريفها
فـتجريد تـفريد الحبـيب جناني
بها عش معنّى أو فمت في سبـيلها
مهنى فكن مستشهدا متهاني
ولا تك مثلي قاعدا متـخلفا
هجيراى دعوى أو منى وتوان
فلم يـتخلف قط الا خوالف
لغير اجتهاد بالجهاد يـعاني
فكم قالعاً عنها إليه تداركت
مناياه لم يدرك منى وأماني
يرى بالأماني الغنى وله العنا
بها ولها يـمسي ويصبح عاني
ولو أنه أمسى خليا بنفسه
لما خلته يهوي بذل هوان
هنيئا لـمن قد مات سكرا بحانـها
عليه سلام الله كل أوان