تاريخ الاضافة
الخميس، 28 أبريل 2011 02:00:31 م بواسطة المشرف العام
2 1899
سلوك طريق العابدين بعرفان
سلوك طريق العابدين بعرفان
يلذ لأرواح غذين بإيمان
يطيب لها فيه عناها فلم تزل
مسافرة لا تستقر بأوطان
من العلم أعلام لها ودلائل
ومن همة شماء والعزم ظهران
وزاد من التقوى لتقوى بنهجها
ومن فقرها أوفي رفيق ومعوان
ومن ورع درع وسيف من الحجى
وحصن من التفويض في كل حد ثان
فقامت على حكم التوكل ترتجي
بلوغ المنى ما بين خوف وأحزان
كليلة أعياء لقد شفها الوجى
خميصة بطن في تعطش ظمآن
تهيم بتذكار الحبيب ولا ترى
إلى راحة رجعى وما لوأخدان
أخي قم وشمر في الطريق مصمما
لطي الفيافي في بكور وأصلان
فمن نفس منه مضى عن سلوكها
جنيبا فما أولى بغبن وخسران
وخل الهوينا عنك فهي بعيدة
كثيرة أخطار قليلة أعوان
وخفف من الأثقال إن عقابها
صعاب تعاب تنصب السالك الجاني
طريق لها مستو وعر دارس به
كمين الأعادي من رجال وفرسان