تاريخ الاضافة
الخميس، 28 أبريل 2011 02:02:59 م بواسطة المشرف العام
0 1011
تلألأ برق في الدياجي مشعشع
تلألأ برق في الدياجي مشعشع
تضاحكه أبكاك فالعين أدمع
أم التاع من بين الأحبة والنوى
فؤاد بتذكار الهوى يتصدع
أم ارتاع من دهر أداني صروفه
تكاد الجبال الشم منه تزعزع
زمان به الدين الحنيفي دارس
وناصره مستضعف ومروع
فيالك دهرا قد شجتني خطوبه
به عصفت للجور نكباء زعزع
تجذلت الأحكام فيه وعطلت
حدود وسيم الخسف ما الله يرفع
ونال به أهل الديانة والتقى
هوان به عز الجهول المضيع
تباح دماء المسلمين ظلامة
ولا ملجأ يحمي ضعيفا ويمنع
وتنتهب الأموال في كل محفل
ولا قائما بالعدل عن ذاك يدفع
فكم فيه مظلوم إذا مد طرفه
تشكى وأبواب السماء تقعقع
وأرملة جنت بفرط بكائها
لقلة حاميها إلى الله تضرع
كأن اليتامي والمساكين جيفة
للحماتها تلك النوابح تسفع
وكم من بيوت الله أضحى خرابة
وكانت بيوت الله بالذكر ترفع
وكم قد غدت للفسق والكفر معقلا
بها أمس قد كان المشائخ تركع
تكاد بقاع الأرض تشكو من الأذى
لو استنطقت كادت بذاك تصدع
تظاهر فيها بالفواحش جهرة
رعاع لجمع المنكرات تجمعوا
كم اقتطعوا نهج السبيل وفعلهم
بناديهم من النكر أفظع
وقد أمروا من مترفيهم أكابرا
بهم جمع غوغاء الهوى قد تشجعوا