تاريخ الاضافة
الخميس، 28 أبريل 2011 02:04:17 م بواسطة المشرف العام
0 683
ولما أن أراد الله يقضي
ولما أن أراد الله يقضي
قضاء فيهم بالانتقام
أقام لهم ليدعوهم اليه
ويرشدهم الى دار السلام
إمام العصر عزان بن قيس ابن
عزان بن قيس بن الإِمام
دعاهم دعوة الله يرجو
بها رضوان ربهم السلام
إلى حكم الشريعة قد دعاهم
وأخذ الحق منهم بالتمام
وسل أرجا سمائل عن فعال ال
إمام تجب وبحر الشر طامي
أطاعته العلاية والرواحي
فآبوا بالسلامة في اغتنام
وأهل عمان أدعوهم جميعا
وكل موحد بطل همام
إلى نصر الإله وأن يكونوا
متى يدعون أنصار الإِمام
فما في الدين هذا غافري ولا
فيه هناوي يرامي