تاريخ الاضافة
الجمعة، 29 أبريل 2011 01:19:05 م بواسطة المشرف العام
0 445
هَنِئْتَ بالعيد بل يَهْنا بك العيدُ
هَنِئْتَ بالعيد بل يَهْنا بك العيدُ
يا ذا الذي مجدُه بالنصرِ ممدودُ
في كلِّ يومٍ لنا عيدٌ نجرُّ بِهِ
ذيلَ الهَنا والمُنا ما عنَّهُ الجودُ
لولاكَ في الأرضِ لم يَخْضَرَّ من كرم
عودٌ ولا فاحَ من نشر الثَّنا عُودُ
إِنِّي ومَنْ كان مثلي وهو ذو مِقَةٍ
في روضةٍ طيرُها الميمونُ غِرِّيدُ
أيْقَنْتُ أنَّ نداك الجمَّ منسكباً
غيثٌ بهِ يَسْتَهِلٌ الرَّبْعُ والبيدُ
كرامةٌ تفضحُ الطائَيَّ إِنْ ذُكِرَتْ
وهيبةٌ انصدعتْ منها الجلاميدُ
ما قالَ عافيكَ إذْ يَسْنو أَلا سَنَتي
شهباءُ مانعةُ الأمطار جَارُودُ
ولا شَكَا بحماكَ الرحْبِ ذو شَرفٍ
ملكٌ تحفُّ به الشُّوسُ الأماجيدُ
لا غَرْوَ رغماً على الأعقاب إِنْ نكصَتْ
عمَّا تُحاولُ منكَ السادةُ الصِّيدُ
دُمْ سالمٌ سالماً من كل بائقةٍ
في نعمةٍ لم تَنَلْها البيضُ والسودُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن رزيق العمانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث445