تاريخ الاضافة
الجمعة، 29 أبريل 2011 01:21:20 م بواسطة المشرف العام
0 465
سَرَح الألفاظَ في روض الفِكَرْ
سَرَح الألفاظَ في روض الفِكَرْ
بين من لقَّبْتُه بدرَ البَشَرْ
وهلالُ الأفق أمَّا شمسهُ
أى بدرٍ راقَ حسناً للنظرْ
إِننى قلت لكَ اللهُ وما
كذبَ القلبُ وما زاغَ البصرْ
أيها البدر تَوارىَ إِنَّ لى
إِن تواريتَ عن الطرفِ قَمَرْ
إِن تَثَنَّى بابتسامٍ خلتَهُ
غصنَ بان رُصّعتْ فيه الدررْ
تخدِرُ الألبابُ من أَلحاظه
نظرةَ السحرِ وهل يُغْنِي الحذَرْ
كوكبيُّ الطرفِ برَّاقُ الطُّلاَ
قمريُّ الوجهِ ليليُّ الشعَرْ
يُجْتَنَى اللؤلؤ منه ويُرى
إِن جلا الألفاظَ فُوهُ أو كَشَرْ
خِلْتُ لما مرَّ بي مبتسماً
قمراً عن صَدفِ الدّر قَشَرْ
وانثنَى قلبيَ من خطرتِهِ
حائراً يخفقُ من هَوْلِ الخطَرْ
رشأٌ إِمَّا تعاطى قدُّه
حينَ يْرمي سهمه إِلا عَقَرْ
لستُ أنسى ليلةً قصَّرَها
بمعاذ وصله رَوْق السمَرْ
باتَ يجلُو الراحَ من مبسَمِهِ
حينَ ما رنَّحهُ ريحُ السحَرْ
وأريجُ المسكِ من أردانِه
إذ طوْينا بيننا العتبَ انتشرْ
فاستهلَّ الروضُ منا فَرحاً
مثلما صافحَه كفُّ المطرْ
يتوارى رشأٌ لمَّا رأى
مقلةَ النرجسِ تُوحي بالحَورْ
عجباً للوردِ من أفواهِنا
كلَّما بادره اللثمَ افتخرْ
والبهارُ الغضُّ لما بزغتْ
حولَهُ شمسُ الحُمَيَّا من بَهَرْ
والأقاحُ افترَّ عُجْباً ضاحكاً
يَدَّعي فضلاً على بعضِ الشجَرْ
وانثنى السوسَنُ تيهاً غصنُهُ
بيننا إِذ عَلَمُ الوصل نُشِرْ
والشقيقُ النعَمانيُّ اعْتَزى
شرفاً عن فخرِه لمَّا سَفَرْ
وحكَى الرمَّانُ في رَوْقَتهِ
بهجة رمَّان حبِّي إِذ خطَرْ
حَبَّذاكَ الروضُ يُزْهَى خضرة
كلَّما بُلْبُلُهُ الشادي صَفَرْ
بتُّهُ أرتشفُ الصهباء مِنْ
كفِّ ظبيٍ أحوريٍّ ذِي خَفَرْ
وتباثَثْناَ عتاباً خِلْتُه
عِقدَ درٍّ بيننا حينَ انتثرْ
وعففْنا عن هَوىً لذَّتُهُ
توجبُ الحدَّ علينا في الأثرْ
بأبي لم أنْسَها إِذ لم أزل
بعدَها أندبُ ما عشتُ الدَّهَرْ
وأما لولا فتى سلطانَ ما
كان إِسمى بعدها إِلا خبرْ
ملكٌ يُأوي ويُصْلي مَن يشا
جنةَ الأمنِ وبالخوفِ سَقَرْ
قد بَرى حجَّتَه مولَى الورَى
فاغَتَدتْ تجرى بأفلاكِ القَدَرْ
لم يقلْ لا غير في توحيدِهِ
ربَّه أو عندَ ترتيلِ السُوَرْ
إِنما سيرتهُ الغَرَّا ترى
سيرةَ الصدِّيق عدْلاً أو عُمَرْ
حسبُ من عاداه بَغْياً أَنَّهُ
جحدَ النعمةَ ظلماً وكفرْ
وأبى ممَّنْ تولَّى سالماً
سالمَ الإيمان من لُبْسِ الكدَرْ
جعل الله ربيعاً دهرَهُ
ما ربيعُ فضلِهِ بالدهرِ مَرّْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن رزيق العمانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث465