تاريخ الاضافة
الجمعة، 29 أبريل 2011 01:30:01 م بواسطة المشرف العام
1 515
مالي سواكَ وإِنْ طال النوى عوضُ
مالي سواكَ وإِنْ طال النوى عوضُ
يا درَّةً ما خلاها في الهوَى عَرَضُ
أعددتُ حبَّك لا المسنونَ ما زعموا
بعضُ العواذلِ هَتْراً وهو مُفْتَرَضُ
لزمتُ مذهبَ أهل الاستقامةِ إِذْ
رفضتُ مذهبَ مَنْ للحبِّ قد رَفَضُوا
لا زالَ قَدرُكَ مرفوعَ المحلِّ كما
يهوى وقِدْرُك مجرورٌ ومنخفضُ
في وجهك البدر يبدو نورُه ألِقاً
وفي لحاظك من سحر الهوى مرضُ
أما وحاجبُكَ النونيُّ من حججٍ
عشرٍ وطرفيَ عنهُ النومُ مُنْقَبضُ
أزداد فيك تَشَوُّقاً إذا سجعت
وُرْقٌ لها في أفانينِ الهوى غَرَضٌ
وإِنْ بَدا البارق الدريُّ ذكَّرني
برقاً لثغركَ عند اللثمِ يَعْترضُ
لله روضةُ أنسٍ حَسْبُ ناظرِها
يحظَى السرورَ وعنه يذهب المضَضُ
ينضَاعُ عن مسكِ دارينٍ إِذا ابتدرتْ
أشجارُها لهواها الرطبِ تنتفِضُ
وفتيةٍ أبداً لا زلتُ أمحَضُهم
صفوَ المحبَّةِ في الدنيا كَما مَحضُوا
سامرتُهُمْ وسوادُ الليلِ حُجَّتُهُ
بيضاءُ لا بسوادِ الليل تندَحِضُ
وغادةٍ من بناتِ التُّرْكِ من خَجَلٍ
لحسنِها المحضِ بدرُ التمِّ يَمْتَعِضُ
باتتْ تديرُ سُلافاً لو تديرُ على
أهل العفاف به للتوْبِ قد نَقَضُوا
وشارق بات عند الليل ينشرني
مَدْحي ومَدْحي لأهل المَدحِ مفترضُ
مولَى الورى سالمُ الندبُ الذي رُفِعَتْ
راياتُه ورعاهُ اللهُ والعوضُ
ملكٌ سلاهبُهُ لِلخصْمِ إِنْ ركضت
قبل ارتدادِ لحاظِ المرء يَنْقرضُ
لا يتَّقُونَ المنايا جنده فَرَقاً
إذا همو لِقرَى الأعداءِ قد رَكَضُوا
شمُّ العرانينِ من أزْدٍ سهامُهُمُ
يومَ الكفاحِ لهاَ صدرُ العِدا غَرَضُ
يحمون إن غضبوا مَلْكاً حليفَ تُقىً
إذا أشارَ اقبضُوا روحَ العِدا قَبَضُوا
مهذَّبٌ شامخُ الذكرى معطَّرُها
غضنفرٌ لطلابِ المجدِ لا حَرَضُ
لا يألفُ الغُمْضَ إِلا النَّزْرَ حين رأى
أن المعالي لها لا يَحْسُنُ الغمُضُ
تأْبى القعُودَ عن الإكرامِ ركبتُهُ
إذَا العفاة إلى تسليمِه نَهَضُوا
سليلَ سلطانَ حُزْتَ المجدَ بالكرمِ ال
نامي على رغْمِ مَنْ عَادَوا ومَنْ بَغَضُوا
وهاكَ مِنْ لَبِقٍ نظماً فلو وقفوا
أهلُ المعالي عليه هامَهُمْ نَغَضُوا
ما الدرُّ إِن فارقَ الأصدافَ مندرجاً
إِلا لديْهِ ولا مينٌ هو الخَضَضُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن رزيق العمانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث515