تاريخ الاضافة
الجمعة، 29 أبريل 2011 01:40:57 م بواسطة المشرف العام
0 506
وظبيٍ من بني الأتراك
وظبيٍ من بني الأترا
كِ منه الطرفُ مكحولُ
هَضِيمُ الخصر لا قصرٌ
يشين به ولا طولُ
يميلُ كأَنَّهُ النشوا
نُ بالصهباءِ مَعْلُولُ
ففي عينيهِ سرُّ عَصا
أخي هارونَ منقولُ
له بأَفِئدَةِ العُشَّا
قِ تغييرٌ وتبديلُ
يُرَى في الجُنْحِ كالمِصْبَا
حِ إِذْ يحويهِ قِنْدِيلُ
لهَ فَرعٌ كجُنْحِ اللَّي
لِ فوقَ الرِّدْفِ مَسْدُولُ
يُجَاذِبُ قَدَّهُ حِيَلاً
له فضلٌ وتبجيلُ
يجولُ وشاحُهُ وتَعَض
ضُ بالساقِ الخلاخيلُ
لجوْهرِ ثغرهِ عن لؤ
لؤِالبحرين تفضيلُ
كأنَّ رضابَهُ عَسلٌ
بماءِ المزْنِ مطْلولُ
غزالٌ وجهُهُ الوضَّا
حُ نورُ الشمسِ منحولُ
له الجوزاءُ نجمُ الثَّدْ
يِ والإكليلُ إِكليلُ
ولا أنساهُ ليلةَ زا
رني والعين مشغولُ
بِرَوْضٍ وردُهُ المحمر
رُ بالأنداءِ مصقولُ
يُعَلِّلُنى رحيقاً كأ
سُهُ لثمٌ وتقبيلُ
ويمزجُ بالشَّرابِ الصِّرْ
فِ مَزْجاً فيهِ تَذْليلُ
فأُطربُهُ بسجعٍ مِنْ
قريضي فيهِ ترتيلُ
فيبسمُ منه ما يُصْبي ال
نُهَى لفظٌ وتأويلُ
كسالمِ إِنْ رأى شِعْري
له منه تعاليلُ
مليكٌ ما أراق حسا
مُهُ في الشرعِ مطلولُ
يلوحُ بسيفهِ الومَّا
ضِ في غربيه عِزْريلُ
له خيلٌ إِذا شِمْنَ ال
عِدَى طيرٌ أبابيلُ
إِذا انسابتْ تُقَطِّرُ عن
فطانة مَشْيها الغولُ
قوارسُها أسودُ حمِىً
بِمَرْبضِهمْ لهم غيلُ
يُظِلُّهُمُ حسامٌ مِنْ
سيوفِ الله مسلولُ
فتى سلطانَ مَنْ لِعُلا
هُ حَبْلُ النصرِ موصولُ
عفيفٌ لم يدنِّسْ عِر
ضَهُ قالٌ ولا قِيلُ
مبيدُ الخَصْمِ ليثٌ كف
فُهُ بالجودِ مجبولُ
رعاه اللهُ ما حنَّتْ
أمامَ حُداتِها شُولُ
وخلَّدَ مُلْكَهُ ما طا
فَ يلْثِمُ مقلةً مِيلُ
ومن ناواهُ فهو بِحَب
لِ ربِّ العرشِ مقتولُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن رزيق العمانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث506