تاريخ الاضافة
الجمعة، 29 أبريل 2011 02:00:54 م بواسطة المشرف العام
0 411
أتتْكَ تجرُّ الذيلَ وهْيَ تَميدُ
أتتْكَ تجرُّ الذيلَ وهْيَ تَميدُ
فتاةٌ لها كالجلَّنَارِ خُدُودُ
خَدَلَّجَةُ الساقيْنِ مَهْضُومَة الحَشَا
بفيِها عقيقٌ رائقٌ وفريدُ
أرَقُّ من الصهباء جسماً وقلبُها
قساوتُه للعاشقينَ حديدُ
تجاذبُ عند النَّهْضِ كثْبان عالجٍ
اذا انعطفَتْ تمشي بهنَّ قدودُ
إذا برزَتْ في الرأدِ أيقنتَ وجهَها
هو الشمس بل للشمسِ فهْو يبيدُ
خَرُودٌ سبتْ كلَّ الأنامِ بحسنها
ولم يَسْبِها إلا الهمامُ سعيدُ
مُبيدُ العِدى بالمشرفيةِ والقَنَا
حميدُ المساعي في الأمورِ رشيدُ
مليكٌ لنا من فيضِ بحر نوالهِ
وسَيْبِ نَداهُ طارفٌ وتليدُ
يُقِرُّ له بالفضل كهلٌ ويافعٌ
ويثني عليه كاشحٌ وحَسُودُ
إذا أنجدَ الركبانُ يوماً وأشأموا
فليسَ لهمْ إلا ثناهُ وُرُودُ
مفاخرُه كاللؤلؤِ الرطب أشرفتْ
لهنَّ بأعناقِ الزمانِ عقُودُ
سلالةُ سلطانِ الزمانِ أتتكَ مِنْ
نتيجةِ فكر الأحوذيِّ حَرودُ
تحنُّ إلى لقْياكَ شوقاً يحثُّها
لوصلكَ شوقٌ سائقٌ وشهيدُ
تهنِّيكَ بالعيدِ الشريفِ وطَرْفُها
سواكمْ إلى الصيد الكرامِ يصيدُ
تصافحكَ الكفُّ الخصيبُ وترتجي
نوالاً به للمعتفينَ تجودُ
ألا فاجْتَليها فهي غرّاءُ كاعبٌ
أتتكَ تجرُّ الذيلَ وهي تَمِيدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن رزيق العمانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث411