تاريخ الاضافة
الأربعاء، 15 يونيو 2011 09:00:49 م بواسطة المشرف العام
0 411
نَفسيِ فِداؤُك كيفَ تصبِرُ طائعاً
نَفسيِ فِداؤُك كيفَ تصبِرُ طائعاً
عن فِتيَةٍ مثلِ البُدورِ صِباحِ
حَنَّتْ نفوسُهمُ إليك فأعلَنوا
نَفَساً يَقُدُّ مَسالكَ الأرواحِ
وغدَوا لراحِهمُ وذكرُكَ بينَهم
أذكى وأطيبُ من نسيمِ الرَّاحِ
فإذا جرَت حَبَباً على أَقْدَاحِهِمْ
جعلوكَ رَيحاناً على الأقداح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
السري الرفّاءغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي411