تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يونيو 2011 10:18:50 ص بواسطة المشرف العام
0 484
يا أبا إسْحَاقَ زادَ ال
يا أبا إسْحَاقَ زادَ ال
لهُ في حُسْنِ حُبورِكْ
وغَدا شانيك ذا هَمْ
مٍ طويلٍ بِسُرورِكْ
عمَّرَ اللهُ بِطُلاَّ
بِ النَّدى أبوابَ دُورِكْ
أَشرَقَ الدَّهرُ وما إش
راقُه إلاَّ بِنُورِكْ
وأرى الأيامَ لا تَبْ
خَلُ إلاَّ بَنظيرِكْ
قلتُ للحاسِدِ صبرا
إذ نوَى نَيلَ صَبيرِكْ
أنتَ غَيْثٌ لموالي
كَ ولَيثٌ لمُثيرِكْ
فالوَرى في بَرْدِ آصا
لِكَ أو حَرِّ هَجيرِكْ
لا يُنَبِّي عن مَعالي
كَ الورى مثلُ خبيرِكْ
شِدْتَ عَلياكَ بتَغلي
سِك فيها وبُكورِكْ
ظاهراً للحمدِ تُنبي
هِ على بُعْدِ ظَهيرِكْ
كَيْفَمَا جرَّدْتَ أقلا
مَكَ أغنَتْ عن ذُكورِكْ
فكأنَّ الدَّهرَ قد سَطْ
رَ ما بينَ سُطورِكْ
بِدَعٌ ترتَعُ منها ال
عينُ في وَشْيِ حَبيرِكْ
حسْبُنا من جُودِكَ الغَم
رِ ومن فَيضِ بُحورِكْ
قد أتانا منه ما زا
دَ على شُكْرِ شُكورِكْ
بينَ صُفْرٍ من دناني
رِكَ أو صُفرِ خُمورِكْ
فاشفَعِ العُرْفَ بِعَرْفٍ
تَرتضيه من بَخُورِكْ
وَابْقَ لا أَقصرَ صوبُ ال
مُزْنِ عن فِيحِ قُصورِكْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
السري الرفّاءغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي484