تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يونيو 2011 05:31:55 م بواسطة المشرف العام
0 508
عِنْديَ ضَيْفٌ لم يَزَلْ مُضيفا
عِنْديَ ضَيْفٌ لم يَزَلْ مُضيفا
مُقَدَّماً في مَجدِهِ شَريفا
زارَ ليَحيا نَعمةً وريفا
والصُّبحُ قد قابَلنا مُنيفا
ورَفَعَتْ ظلماؤه السُّجوفا
والكأسُ قد سارَتْ بنا الوَجيفا
حتَّى توارَتْ شمسُها كُسوفا
فأَهْدِ لي خَلوقَها المَدوفا
مُدَرِّعاً بلُّورَه المَشوفا
مثلَ العُروسِ ادَّرَعَتْ شفُوفا
تَحوي منَ السُّكْرِ به صُنوفا
وكَبِّرِ الظَّرْفَ تَكُنْ ظَريفا
والطُفْ فما زِلْتَ بنا لَطيفا
في سابحٍ تَحسَبُه مَعلوفا
كان لِقَعْرِ لُجَّةٍ حَليفا
لاقى وقد فارقَه الحُتوفا
خَطْفَةُ صيَّادٍ غدا مَخطوفا
ومَنْ يَكُنْ يَعرِفُه مَعروفا
صَبُّ إلى السُّكْرِ به مَشغُوفا
ترى الذي حاولَته خَفيفا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
السري الرفّاءغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي508