تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 يونيو 2011 09:56:10 ص بواسطة المشرف العام
0 537
أَمْسَى الفُؤَادُ عَلَى تَلهُّبِ جَمْرِهِ
أَمْسَى الفُؤَادُ عَلَى تَلهُّبِ جَمْرِهِ
كَلِفاً بِمَنْ فَتَنَ الأَنَامَ بِسِحْرِهِ
قَمَرٌ غَنِيتُ بِرِيقِهِ عَنْ قَرْقَفٍ
وَكَذَا غَنِيتُ بِنُورِهِ عَنْ بَدْرِهِ
أَفْنَى الفُؤَادَ بِحُسْنِهِ وَجَمالِهِ
فَالعَاشِقُونَ بِأَسْرِهِمْ فِي أَسْرِهِ
فَكَأَنَّ ضَوْءَ الصُّبْحِ نُورُ جَبِينِهِ
وَكَأَنَّ ظُلْمَةَ لَيْلِهِ مِنْ شَعْرِهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الشاب الظريفغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي537