تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يونيو 2011 01:42:54 م بواسطة المشرف العام
0 461
إِلَيْكَ يُخاضُ الْبَحْرُ فَعماً كَأَنَّهُ
إِلَيْكَ يُخاضُ الْبَحْرُ فَعماً كَأَنَّهُ
بِأَمْواجِهِ جَيْشٌ إِلى الْبَرِّ زَاحِفُ
وَيَبْعثُ خَلْفَ النجْحِ كُلَّ مُنيفَةٍ
تُريكَ يَداها كَيْفَ تُطْوَى التَّنائِفُ
مِنَ المُوجِفاتِ الَّلاءِ يَقْذِفْنَ بِالْحَصى
وَيُرْمى بِهِنَّ المَهْمَهُ المُتَقاذِفُ
يَطيرُ الُّلغامُ الْجَعْدُ عَنْها كأَنَّهُ
مِنَ الْقُطْنِ أَوْ ثَلْجِ الشِّتاءِ نَدائِفُ
وَقد نازَعَتْ فَضلَ الزِّمامِ ابْنَ نَكبْةٍ
هُوَ السَّيْفُ لا ما أَخْلَصَتْهُ المَشارِفُ
فَكَيْفَ تَراني لَوْ أُعِنْتُ على الْغِنَى
بِجَدٍّ وَإِنّي لِلْغِنى لمُشارِفُ
وَقَدْ قَرَّبَ اللهُ المسافَةَ بَيْنَنا
وأَنْجزَني الْوَعْدَ الزَّمانُ المُشارِفُ
وَلَوْلا شَقائي لَمْ أَغِبْ عَنْكَ ساعَةً
ولا رامَ صَرْفي عَنْ جَنابِكَ صارِفُ
وَلَكِنَّنِّي أَخْطَأْتُ رُشْدي فَلَمْ أُصِبْ
وَقَدْ يُخْطىءُ الرُّشُدَ الفَتى وَهْوَ عارِفُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن رشيق القيروانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي461