تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 1 يوليه 2011 08:09:00 م بواسطة المشرف العامالجمعة، 1 يوليه 2011 08:10:30 م
0 332
رَقَّ ثَوْبُ الدُّجَى وطاب الهَواءُ
رَقَّ ثَوْبُ الدُّجَى وطاب الهَواءُ
وتَدلَّتْ للمَغْرِبِ الجَوْزَاءُ
والصَّبَاحُ المُنيرُ قد نُشِرَتْ مِنْهُ
عَلى الأَرْضِ رَيْطَةٌ بيضاءُ
فَاسْقِنيها حتَّى تَرى الشمسَ في ال
غَرْبِ عليها غِلالَةٌ صَفْرَاءُ
قَهْوَةٌ بابِلِيةٌ كَدَمِ الشَّا
دِنِ بِكْراً لكِنَّها شَمْطاءُ
قَدْ كَسَتْها الدُّهورُ أَرْدِيَةَ الرِّق
قةِ حتَّى جَفا لَدَيْها الهَواءُ
فَهْيَ في خَدِّ كأْسِهَا صُفْرَةُ التِّبْ
رِ وفي الخَدِّ وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ
عَجَباً ما رَأَيْتُ من أَعْجَبِ الأَشْ
ياءِ تَقْديرَ مَنْ لَهُ الأَشْياءُ
سَبَجٌ يَسْتَحيلُ منهُ عَقيقٌ
وظلامٌ يَنْسلُّ منهُ ضِياءُ