تاريخ الاضافة
السبت، 2 يوليه 2011 07:37:38 م بواسطة المشرف العام
0 439
أَتاني عَسكَرٌ أَخزاه
أَتاني عَسكَرٌ أَخزا
هُ مَن إيّايَ قَد أَخزى
وَقَد أُلبِستُ مِن شَق
وَةِ جَدّي جُبَّتي الخَزّا
وَكانَت من تِلادٍ مو
دعٍ مِن شَفَقٍ حِرزا
حَذارِ أَن يَراها طا
مِعٌ يَوماً فَتُبتَزّا
فَجاءَ القَدَرُ الجالِ
بُ بي يَحفِزُني حَفزا
إِلى مُستَكتَبٍ يُدعى
بِفَضلٍ حافِظِ المِعزى
فَقالَ اِكسُ فَتىً يَمنَ
حكَ الودَّ تَزِد عِزّا
فَلا وَاللَهِ لا تُنبَ
ذُ في العالَمِ أَو تُرزا
فَلَمّا قالَ ذا كُنتُ
كَسَيفٍ هُزَّ فَاِهتَزّا
فَأَهوَيتُ إِلى الجُبَّ
ةِ رأياً مورِياً عَجزا
وَقَد بَيَّنتُهُ لَمّا
حَواها قالَ مَن عَزّا
فَما كانَ لِما نالَ
وَإِن كانَ قَدِ اِستَهزا
أَأَكسوهُ وَلَم أَرهَب
لَهُ سَوطاً وَلا حِرزا
فَقالَ الكَلبُ إِذ فازَ
وَما يَسمَع لي وَكزا
وَحازَ الفَروَ وَالجُبَّ
ةَ قد أَعطَيتَ شَكّازا
فما إن فيَّ مِن خيرٍ
سِوى أَن آكُلَ الخُبزا
وَأَنّي أَقبَلُ الضَيمَ
وَأَنّي أَحلِبُ العَنزا
وَأَنّي مِن شَرابِ الشَي
خِ كِسرى أُكثِرُ القَلزا
وَقَد طاوَعَني المَنطِ
قُ حتَّى قُلتُ ما أَجزا
فَعَزّوني عَنِ الجُبَّ
ةِ عافى اللَهُ مَن عَزّى
لِأَمرٍ قيلَ في الأَمثا
لِ منْ عزَّ امرءاً بزَّا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبان اللاحقيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي439