تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 16 يوليه 2011 07:21:47 م بواسطة المشرف العامالسبت، 16 يوليه 2011 07:29:44 م
0 784
وفيت لربك فيمن غدر
وفيت لربك فيمن غدر
وانصفت دينك ممن كفر
وقمت تطالب في الناكثي
ن مر الحفاظ يحلو الظفر
بعاطلة من ليالي الحرو
ب اطلعت رأيك فيها قمر
ولم تتقدم بجيش الرجا
ل حتى تقدم جيش الفكر
فان يجنك الفتح ذاك الاصي
ل فمن غرس تدبير ذاك الشجر
تعالي الخوارج حتى برز
ت تقوم من خدها ما صعر
واقبلتها الخيل حمر البنو
د دهم الفوارس بيض الغرر
فكروا فلم يغنهم من مكر
ر وفروا فلم ينجهم من مفر
ودارت دماؤهم كالكؤو
س وفاحت نفوسهم كالزهر
فعاقر سيفك حتى انحنى
وعربد رمحك حتى انكسر
وكم نبت في حربهم عن علي
ى وناب عن النهروان النهر
تمتع فقد ساعفتك الحيا
ة بريح الحديقة غب المطر
وعش في نعيم ودم في سرو
ر ولا سر ربك من لا يسر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن عمارغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس784