تاريخ الاضافة
الأحد، 17 يوليه 2011 01:26:01 ص بواسطة المشرف العام
0 696
أدرك أخاك ولو بقافية
أدرك أخاك ولو بقافية
كالطل يوقظ نائم الزهر
فلقد تقاذفت الركاب به
في غير موماة ولا بحر
طفحت صحابته بلا سنة
وتساقطوا سكرى بلا خمر
بمعارج أدت إلى جرد
حتى من الأنواء والقطر
عال كان الجن إذ مردت
جعلته مرقاة الى النسر
وحش تناكرت الوجوه به
حتى استربت بصفحة البدر
قصر تمهد بين خافقتي
نسرين من فلك ومن وكر
متحير سال الوقار على
عطفيه من كبر ومن كبر
ملكت عنان الريح راحته
فجيادها من تحته تجري
مأوى العزيز وقد نصحت فان
تهمل فقد أبليت في العذر
ووصلت خدمة قاطع سبي
وأطعت أمر مضيع أمرى
دع ذا وصلنا غير مؤتمر
مستأثراً بالحمد والشكر
واكتبت الينا نها ليد
تمحو الذي كتب يد الدهر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن عمارغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس696