تاريخ الاضافة
الإثنين، 18 يوليه 2011 09:09:15 م بواسطة المشرف العام
0 808
النوم بعدكمُ عليّ محرّم
النوم بعدكمُ عليّ محرّم
من ذا ينام وقلبه يتضرّم
ماء الحياة وقد نأيتم آسن
ريق ووجه الدهر أسحم مظلم
قد بان عني الصبر لما بنتم
فالوجد ينجد في الفؤاد ويتهم
أجريتم دمعي دماً لفراقكم
ظلماً وقلتم ما له لا يكتُم
ما كان اكتمني لسري قبل أن
تكف الدموع كأنهنَّ العندم
فإذا شهدت جماعة واعتادني
تذكاركم فاضت دموعي تسجم
فبحقكُّم من ذا يعاين أدمعي
تنهلّ إلّا قال هذا مغرم
حملتموني ثقل بينكم ألم
تتبينّوا ألا أطيق فترحَّموا
عاقبتموني في الهوى بذنوبكم
لقد استطعتم إذ قدرتم فاعلموا
أتَظلمّونَ وتظلمون بجهدكم
ومن العجائب ظالم متظلم
أعتبتم فعتبتم وأطعتم
وعصيتم ووصلتم فهجرتم
قد كان لي في هجركم أو أنَّني
أقوى عليه من السلامة سلم
ولقد علمتم أنني قد رمته
فغضبت فافعلوا ما شئتم
أنتم مناي وفيتم أو خنتم
ولكم هواي دنوتم أو بنتم
يا حبذا أم الوفاء وان جفت
وتغيرت فهي التي لا تسام
وهي التي انفردت فؤادي كله
ولطالما قد كان وهو مقسم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأعمى التطيليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس808