تاريخ الاضافة
الخميس، 21 يوليه 2011 02:13:45 ص بواسطة المشرف العام
0 1007
أَيُّهَا اللاّئِم رِفْقاً
أَيُّهَا اللاّئِم رِفْقاً
بِالذَّي قَدْ ذَابَ عِشْقا
لا يَرُدُّ العْتبُ صَبَّا
بَلْ يَزِيدُ الصَّبَّ شَوْقَا
إنَّ في أذُنيْهِ وَقْراَ
فاتئّد لأنْ لا تَشْقَى
حُبُّنَا لِلْشَيْء يُعْمِى
ويصمُ قُلْتُ حَقَّا
كُلُمَا تَقُولْ حل غَرْباَ
ففؤادي حَلَّ شَرْقَا
لا تَرَى الْهَوَى نُزْولاَ
فِيه اللّبيبُ يَرْقَى
كَمْ يُحاكى يَا قُلَيْبِي
لِبرُيق الْغَوْر خَفْقَا
كُلّ مَا في الْحُّبِّ عَذْبُ
مِنْ عَذَاب فيه يُلْقَى
فَالْفَنا فيه حَيَاةٌ
فافْنَ إنَّ رِدْتَ تَبْقَى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الحسن الششتريغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1007