تاريخ الاضافة
السبت، 23 يوليه 2011 07:40:53 م بواسطة المشرف العام
0 3724
الْحُبُ أفْنانِي وكُنْتُ حَيّ
الْحُبُ أفْنانِي وكُنْتُ حَيّ
مُذْ نَظَرْت عَيْني جَهْراً إِليّ
أنَا قَد فَشَاسِرِّي بِلاَ مَقالْ
وقد ظَهَرْ عيْني بِذَا الْمَثال
نَرَى وُجُودْ غَيْرِي مِنَ الْمُحال
وكُلُ مَنْ دُونِي خَيالٌ فِيّ
مُتْحَدُ المعنى في كُلِّ حَيّ
أنا هُوَ المحبُوبْ وأنا الحبيبْ
والحبُّ لِي مِنِّي شيءٌ عجيبْ
واحِدْ أنا فافْهم سراً غريبْ
فَمَن نَظَر سِرِّي رآنِي شَيْ
وفي حُلا ذَاتِه طَوانِي طَيْ
صِفاتِي لا تَخْفَى لِمنْ نَظَرْ
وذاتي معلومةُ تِلْكَ الصُّوَر
فافْني عنِ الإِحْساس ترى عِبَرْ
بالسِّرِ والمعنى خِفيتُ طَيّ
لأنني مني سِرِّي عَلَيْ
يا لائمي جَهْلاً دَع الْحَفَا
الْحُبُّ أشْهَرَني بِلاَ خَفَى
فاطْرَحُوا عَني ثَوْبَ الْعَفَا
عِريانْ نُريد نَمشِي أجَلَّ شَيْ
كما مَشَى قَبْلِي غَيْلانُ مَيْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الحسن الششتريغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس3724