تاريخ الاضافة
الإثنين، 25 يوليه 2011 06:52:06 م بواسطة المشرف العام
0 278
نهارُ خيريكَ في ليلهِ
نهارُ خيريكَ في ليلهِ
كذلكَ اللَيلُ نهارُ الأَديب
يَنمُّ فيهِ وينامُ الضُّحى
تصاوناً عن كلِّ امرٍ مَغيب
كأَنَّما اللّيلُ حبيبٌ لهُ
فهو إذا حلَّ اكتسى كل طيب
كأنَّما الصُّبحُ رقيبٌ لهُ
فيرعوي عند طلوعِ الرَّقيب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الوليد الحميريغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس278