تاريخ الاضافة
السبت، 27 أغسطس 2011 10:59:38 م بواسطة المشرف العام
0 518
أحسينٌ مذ الحفاظُ انتضاكا
أحسينٌ مذ الحفاظُ انتضاكا
كسر الموتُ جفنَه عن شَباكا
مستميتاً رآك فارتاع حتَّى
ودَّ رعباً بأنَّه ما رآكا
يا قتيلاً ولا مزنةُ نبعٍ
بشباها وليّ ثار نعاكا
وإلى الآن ما بكاك حميمٌ
بحسامٍ دماً فروَّى صداكا
أكلُ اللومُ هاشماً بعد يوم
فيه سمرُ القنا شرِبن دماكا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حيدر الحليالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث518