تاريخ الاضافة
الأحد، 28 أغسطس 2011 09:33:11 ص بواسطة المشرف العام
0 500
خطرت في رداء حسنٍ قشيبٍ
خطرت في رداء حسنٍ قشيبٍ
تتثنَّى كغصن بانٍ رطيبِ
خلتُ لمَّا تفاوحَ المسكُ منها
فُضَّ في رحلنا لَطيمة طيبِ
وتراني إذا رشفت لُماها
لم أخلهُ إلاَّ جنا يعسوبِ
فاعتنقنا شوقاً وبِتنا نشاوى
من كؤوس الكرى بغير رقيبِ
لا تلمني يا صاحِبي في هَواها
لعِبَ الشوق في فؤادي الطروبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حيدر الحليالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث500