تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 02:32:39 م بواسطة المشرف العام
0 439
فَهِيّاكَ وَالأَمرَ الَّذي إِن تَراحَبَت
فَهِيّاكَ وَالأَمرَ الَّذي إِن تَراحَبَت
مَوارِدُهُ ضاقَت عَلَيكَ مَصادِرُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الطفيل الغنويغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي439