تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 04:39:06 م بواسطة المشرف العام
0 1744
مَن مُبلِغٌ بَكراً وَآلَ أَبيهِمِ
مَن مُبلِغٌ بَكراً وَآلَ أَبيهِمِ
عَنّي مُغَلَغَلَةَ الرَدِيِّ الأَقعَسِ
وَقَصيدَةً شَعواءَ باقٍ نورُها
تَبلى الجِبالُ وَأَثرُها لَم يُطمَسِ
أَكُلَيبُ إِنَّ النارَ بَعدَكَ أُخمِدَت
وَنَسيتُ بَعدَكَ طَيِّباتِ المَجلِسِ
أَكُلَيبُ مَن يَحمي العَشيرةَ كُلَّها
أَو مَن يَكُرُّ عَلى الخَميسِ الأَشوَسِ
مَن لِلأَرامِلِ وَاليَتامى وَالحِمى
وَالسَيفِ وَالرُمحِ الدَقيقِ الأَملَسِ
وَلَقَد شَفَيتُ النَفسَ مِن سَرَواتِهِم
بِالسَيفِ في يَومِ الذُنَيبِ الأَغبَسِ
إِنَّ القَبائِلَ أَضرَمَت مِن جَمعِنا
يَومَ الذَنائِبِ حَرَّ مَوتٍ أَحمَسِ
فَالإِنسُ قَد ذَلَّت وَتَقاصَرَت
وَالجِنُّ مِن وَقعِ الحَديدِ المُلبَسِ