تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 08:00:58 م بواسطة المشرف العام
0 468
إِنّي إِذا اِنتَتَرَت أَصِرَّةُ أُمَّكُم
إِنّي إِذا اِنتَتَرَت أَصِرَّةُ أُمَّكُم
مِمَّن يُقالُ لَهُ تَسَربَل فَاِركَبِ
لا ضَيرَ قَد حَكَّت بِمُرَّةَ بَركَها
وَتَرَكنَ أَشجَعَ مِثلَ خُشبِ الأَثأَبِ
لا يَخطُبونَ إِلى الكِرامِ بَناتِهِم
وَتَشيبُ أَيُّمُهُم وَلَمّا تُخطَبِ
أَفَرِحتَ أَن غَدَرَ الزَمانُ بِفارِسٍ
قُلحَ الكِلابِ وَكُنتُ غَيرَ مُغَلَّبِ
يا مُرَّ قَد كَلِبَ الزَمانُ عَلَيكُمُ
وَنَكَأتُ قَرحَتَكُم وَلَمّا أُنكَبِ
وَتَرَكتُ جَمعَهُمُ بِلابَةِ ضَرغَدٍ
جَزَرَ السِباعِ وَكُلِّ نَسرٍ أَهدَبِ
وَلَقَد أَبَلتُ الخَيلَ في عَرَصاتِكُم
وَسطَ الدِيارِ بِكُلِّ خِرقٍ مِحرَبِ
وَشَفَيتُ نَفسي مِن فَزارَةَ إِنَّهُم
أَهلُ الفَعالِ وَأَهلُ عِزٍّ أَغلَبِ
وَلَقَد فَخَرتَ بِباطِلٍ عَدَّدتَهُ
فَإِذا أَتَيتَ بُيوتَ قَومِكَ فَاِحسُبِ
فَلَتُخبِرَنَّكَ فاقِدٌ عَن شَجوِها
حَذِلٌ مَدامِعُها بِدَمعٍ سَيكَبِ
وَلَقَد لَحِقتَ بِخَيلِنا فَكَرِهتَها
وَصَدَدتَ عَن خَيشومِها المُستَكلِبِ
فَبَني فَزارَةَ قَد عَلَونَ بِكَلكَلٍ
وَالحَيَّ أَشجَعَ قَد رَمَينَ بِمَنكِبِ
غادَرنَ مِنهُم تِسعَةً في مَعرَكٍ
وَثَلاثَةٌ قَرَّنَّهُم في المِشعَبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الطفيلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون468