تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 08:25:24 م بواسطة المشرف العام
0 726
لَقَد عَلِمَت عُليا هَوازِنَ أَنَّني
لَقَد عَلِمَت عُليا هَوازِنَ أَنَّني
أَنا الفارِسُ الحامي حَقيقَةَ جَعفَرِ
وَقَد عَلِمَ المَزنوقُ أَنّي أَكُرُّهُ
عَشِيَّةَ فَيفِ الريحِ كَرَّ المُشَهَّرِ
إِذا اِزوَرَّ مِن وَقعِ الرِماحِ زَجَرتُهُ
وَقُلتُ لَهُ اِرجِع مُقبِلاً غَيرَ مُدبِرِ
وَأَنبَأتُهُ أَنَّ الفِرارَ خَزايَةٌ
عَلى المَرءِ ما لَم يُبلِ عُذراً فَيُعذَرِ
أَلَستَ تَرى أَرماحَهُم فيَّ شُرَّعاً
وَأَنتَ حِصانٌ ماجِدُ العِرقِ فَاِصبِرِ
أَرَدتُ لِكَيما يَعلَمَ اللَهُ أَنَّني
صَبَرتُ وَأَخشى مِثلَ يَومِ المُشَقَّرِ
لَعَمري وَما عَمري عَلَيَّ بِهَيِّنٍ
لَقَد شانَ حُرَّ الوَجهِ طَعنَةُ مُسهَرِ
فَبِئسَ الفَتى إِن كُنتَ أَعوَرَ عاقِراً
جَباناً فَما عُذري لَدى كُلِّ مُحضَرِ
وَقَد عَلِموا أَنّي أَكُرُّ عَلَيهِمِ
عَشِيَّةَ فَيفِ الريحِ كَرَّ المُدَوَّرِ
وَما رِمتُ حَتّى بَلَّ صَدري وَنَحرَهُ
نَجيعٌ كَهُدّابِ الدِمَقسِ المُسَيَّرِ
أَقولُ لِنَفسٍ لا يُجادُ بِمِثلِها
أَقِلّي المِراحَ إِنَّني غَيرُ مُقصِرِ
فَلَو كانَ جَمعاً مِثلَنا لَم يَبُزُّنا
وَلَكِن أَتَتنا أُسرَةٌ ذاتُ مَفخَرِ
أَتَونا بِشَهرانِ العَريضَةِ كُلِّها
وَأَكلُبَ طُرّاً في جِيادِ السَنَوَّرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الطفيلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون726