تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 08:26:09 م بواسطة المشرف العام
0 412
تَجَنَّب نُمَيراً وَلا توطِها
تَجَنَّب نُمَيراً وَلا توطِها
فَإِنَّ بِها عامِراً حُضَّرُ
وَإِنَّ رِماحَ بَني عامِرٍ
يُقَطِّرنَ مِل عَلَقِ الأَحمَرِ
هُمُ الجابِرونَ عِظامَ الكَسيرِ
إِذا ما الكَسائِرُ لَم تُجبَرِ
وَهُم يَضرِبونَ غَداةَ الصَبا
حِ أَنفَ المُدَجَّجِ ذي المِغفَرِ
يُقيمونَ لِلحَربِ أَصعارَها
إِذا ثُوِّرَ القَصطَلُ الأَغبَرُ
كُماةٌ حُماةٌ إِذا ما الشِفا
هُ يَعجِزُ عَن ضَمِّها المِشفَرُ
يُطيلونَ لِلحَربِ تَكرارَها
إِذا أَلهَبَت لَهَباً تُسعَرُ
وَإِنَّ الَّذي قَد أَتَيتُم بِهِ
سَيَكذِبُهُ عَنكُمُ المُخبَرُ
سَتَعلَمُ إِن رُمتُموهُم إِذا
تَلَقّى كَتائِبُها الحُسَّرُ
تَبَيَّنُ في شُبُهاتِ الأُمورِ
فَإِنَّ التَجارِبَ قَد تُؤثَرُ
لَقَد كانَ فيما خَلا عِبرَةٌ
وَبِالعِلمِ يَعتَبِرُ المُبصِرُ
يُلامُ المُفَرَّطُ في أَمرِهِ
إِذا صَرَّحَ الأَمرُ لِلمُعذِرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الطفيلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون412