تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 08:35:46 م بواسطة المشرف العام
0 629
رَهِبتُ وَما مِن رَهبَةِ المَوتِ أَجزَعُ
رَهِبتُ وَما مِن رَهبَةِ المَوتِ أَجزَعُ
وَعالَجتُ هَمّاً كُنتُ بِالهَمِّ أُولَعُ
وَليداً إِلى أَن خالَطَ الشَيبُ مَفرَقي
وَأَلبَسَني مِنهُ الثَغامُ المُنَزَّعُ
دَعاني سُمَيطٌ يَومَ ذَلِكَ دَعوَةً
فَنَهنَهتُ عَنهُ وَالأَسِنَّةُ شُرَّعُ
وَلَولا دِفاعي عَن سُمَيطٍ وَكَرَّتي
لَعالَجَ قِدّاً قَفلُهُ يَتَقَعقَعُ
وَأَقسَمتُ لا يَجزي سُمَيطٌ بِنِعمَةٍ
وَكَيفَ يُجازيكَ الحِمارُ المُجَدَّعُ
وَأَمكَنَ مِنّي القَومَ يَومَ لَقِيتُهُم
نَوافِذُ قَد خالَطنَ جِسمِيَ أَربَعُ
فَلو شِئتُ نَجَّتني سَبوحٌ طِمِرَّةٌ
تَحُكُّ بِخَدَّيها العِنانَ وَتَمزَعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الطفيلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون629