تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 08:51:15 م بواسطة المشرف العام
0 426
أَلَسنا نَقودُ الخَيلَ قُبّاً عَوابِساً
أَلَسنا نَقودُ الخَيلَ قُبّاً عَوابِساً
وَنَخضِبُ يَومَ الرَوعِ أَسيافَنا دَما
وَنَحمي الذِمارَ حينَ يَشتَجِرُ القَنا
وَنَثني عَنِ السَربِ الرَعيلَ المُسَوَّما
وَنَستَلِبُ الحُوَّ العَوابِسَ كَالقَنا
سَواهِمَ يَحمِلنَ الوَشيجَ المُقَوَّما
وَنَحنُ صَبَحنا حَيَّ أَسماءَ غارَةً
أَبالَت حَبالى الحَيِّ مِن وَقعِها دَما
وَبِالنَقعِ مِن وادي أَبيدَةَ جاهَرَت
أُنَيساً وَقَد أَردَينَ سادَةَ خُثعَما
وَيَومَ عُكاظٍ أَنتُمُ تَعلَمونَهُ
شَهِدنا فَأَقدَمنا بِها الحَيَّ مُقدَما
وَنَحنُ فَعَلنا بِالحَليفَينِ فَعلَةً
نَفَت بَعدَها عَنّا الظَلومَ الغَشَمشَما
وَما بَرِحَت في الدَهرِ مِنّا عِصابَةٌ
يَذودونَ عَن أَحسابِنا مَن تَعَرَّما
يَقودونَ جُرداً كَالسَراحينِ تَستَمي
صُدورَ العَوالي مِن كُمَيتٍ وَأَدهَما
وَنَحنُ أَبَرنا حَيَّ أَشجَعَ بِالقَنا
وَنَحنُ تَرَكنا حَيَّ مُرَّةَ مَأتَما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الطفيلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون426