تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 08:58:03 م بواسطة المشرف العام
0 576
لِلَّهِ غارَتُنا وَالمَحلُ قَد شَجِيَت
لِلَّهِ غارَتُنا وَالمَحلُ قَد شَجِيَت
مِنهُ البِلادُ فَصارَ الأُفقُ عُريانا
حَتّى صَبَبنا عَلى هَمدانَ صَيَّقَةً
سُؤُرَ الكِلابِ وَما كانوا لَنا شانا
فَظَلَّ بِالقاعِ يَومٌ لَم نَدَع كَتَداً
إِلّا ضَرَبنا وَلا وَجهاً وَلا شانا
ثُمَّ نَزَعنا وَما اِنفَكَّت شَقاوَتَهُم
حَتّى سَقَينا أَنابيباً وَخِرصانا
وَما أَرَدناهُمُ عَن غَيرِ مَعذِرَةٍ
مِنّا وَلَكِنَّهُ قَد كانَ ما كانا
سِرنا نُريدُ بَني نَهدٍ وَإِخوَتَهُم
جَرماً وَلَكِن أَرادَ اللَهُ هَمدانا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الطفيلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون576