تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 09:00:04 م بواسطة المشرف العام
0 458
عَجَباً لِواصِفِ طارِقِ الأَحزانِ
عَجَباً لِواصِفِ طارِقِ الأَحزانِ
وَلِما تَجيءُ بِهِ بَنو الدَيّانِ
فَخَروا عَلَيَّ بِجِبوَةٍ لِمُحَرِّقٍ
وَإِتاوَةٍ سيقَت إِلى النُعمانِ
ما أَنتَ وَاِبنَ مُحَرَّقٍ وَقَبيلَهُ
وَإِتاوَةَ اللَخمِيِّ في عَيلانِ
فَاِقصِد بِذَرعِكَ قَصدَ قَومِكَ نَصرَهُم
وَدَعِ القَبائِلَ مِن بَني قَحطانِ
إِن كانَ سالِفَةُ الإِتاوَةِ فيكُمُ
أَولى فَفَخرُكَ فَخرُ كُلِّ يَماني
وَاِفخَر بِرَهطِ بَني الحِماسِ وَمالِكٍ
وَبَني الضِبابِ وَرَعبَلٍ وَقِيانِ
فَأَنا المُعَظَّمُ وَاِبنُ فارِسِ قُرزُلٍ
وَأَبو بَراءٍ زانَني وَنَماني
وَأَبو جَرِيٍّ ذو الفَعالِ وَمالِكٌ
مَنَعا الذِمارَ صَباحَ كُلِّ طِعانِ
وَإِذا تَعاظَمَتِ الأُمورُ هَوازِناً
كُنتُ المُنَوَّهَ بِاِسمِهِ وَالباني
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الطفيلغير مصنف☆ شعراء مخضرمون458