تاريخ الاضافة
الخميس، 6 أكتوبر 2011 09:40:14 ص بواسطة المشرف العام
0 686
أَلا مَن مُبلِغٌ عَنّي خُفافاً
أَلا مَن مُبلِغٌ عَنّي خُفافاً
فَإِنّي لا أُحاشي مِن خُفافِ
أَتُهدي لي الوَعيدَ عَلى التَنائي
وَما مِثلي يُخَوَّفُ بِالقَوافي
نَكِحتَ وَليدَةً وَرَضِعتَ أُخرى
وَكانَ أَبوكَ تَحمِلُهُ قَطافِ
فَلَستُ لِحاصِنٍ إِن لَم تَرَوها
تُثيرُ النَقعَ مِن ظَهرِ النِعافِ
سَواهِمَ كَالقِداحِ مُسَوَّماتٍ
وَكُمتاً لَونُها كَالوَرسِ صافِ
فَسائِل في قَبائِلِ جَذمِ قَيسٍ
بِنا عِندَ العَظائِمِ وَالجُحافِ
تُخَبَّرُ أَنَّنا أَولى بِمَجدٍ
تَوارَثَهُ طِرافٌ عَن طِرافِ
وَأَندى عِندَ جَدبِ الناسِ راحاً
وَأَنفَعُ لِلأَراملِ وَالضِعافِ
هَزَمنا إِذ لَقينا جَيشَ رَعلٍ
وَذَكواناً وَجَمعَ بَني خُفافِ
وَما أَن طِبُّهُم جُبنٌ وَلَكِن
رَمَيناهُم بِثالِثَةِ الأَثافي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العباس بن مرداسغير مصنف☆ شعراء مخضرمون686